السؤال

الأحكام

السلام عليكم ورحمه الله ما حكم حديث"إذا حضرت الصلاةُ فليُؤذن لكم أحدُكم، وليؤمَّكم أكبركم" بارك الله فيكم

الإجابة

هذا الحديث في الصحيحين عن مالك بن الحويرث قال: أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن شببة متقاربون، فأقمنا عنده عشرين ليلة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم رحيما رقيقا، فظن أنا قد اشتقنا أهلنا، فسألنا عن من تركنا من أهلنا، فأخبرناه. فقال: "ارجعوا إلى أهليكم فأقيموا فيهم، وعلموهم ومروهم، فإذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم، ثم ليؤمكم أكبركم". في بعض طرق البخاري: "مروهم فليصلوا صلاة كذا في حين كذا، وصلاة كذا في حين كذا". وزاد في آخر: "وصلوا كما رأيتموني أصلي". وفي بعضها: "أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في نفر من قومي". وفيها: "فلما رأى شوقنا إلى أهالينا". ورقمه في المنصة هو: 932.