السؤال

الاحكام

السلام عليكم ورحمة الله من فضلكم اريد ان أقف عن حكم هذا الحديث المتداول بين الناس هل هو صحيح ام خلاف ذالك أفيدونا جزاكم الله خيرا وانار بعلمكم البلاد والعباد "اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً».

الإجابة

سبقت الإجابة عن هذا السؤال بتاريخ 22 ماي ونص الجواب: عليكم السلام ورحمة الله. هذا القول المشهور عند العامة هو معنى حديث عبد الله بن عمرو بن العاص الذي رواه البيهقي بلفظ: فاعمل عمل امرئ يظن أن لن يموت أبدا، واحذر حذرا يخشى أن يموت غدا ". من حديث أوله: " إن هذا الدين متين، فأوغل فيه برفق، ولا تبغض إلى نفسك عبادة ربك، فإن المنبت لا سفرا قطع، ولا ظهرا أبقى، فاعمل عمل امرئ يظن أن لن يموت أبدا، واحذر حذرا يخشى أن يموت غدا". وهو عند ابن المبارك في الزهد موقوفا. وجاء في مسند الحارث بلفظ: «احرز لدنياك كأنك تعيش أبدا , واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا». والحديث ضعفه السخاوي في المقاصد الحسنة. وذكر أحمد بن الصديق الغماري في المداوي لعلل الجامع الصغير، أن معنى الحديث هو الأمر بالرفق في العمل، والاقتصاد في العبادة، وعدم التوغل فيها، والاجتهاد والإكثار الذي قد يؤدي بصاحبه إلى الملل والضجر والترك بالكلية.