السؤال

هنا تسكب العبرات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من فضلكم أريد معرفة درجة هذا الحديث " عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ:اسْتَقْبَلَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْحَجَرَ ثُمَّ وَضَعَ شَفَتَيْهِ عَلَيْهِ يَبْكِى طَوِيلاً ثُمَّ الْتَفَتَ فَإِذَا هُوَ بِعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ يَبْكِى فَقَالَ « يَا عُمَرُ هَاهُنَا تُسْكَبُ الْعَبَرَاتُ."

الإجابة

الحديث في المستدرك للحاكم وسنن ابن ماجه والشعب للبيهقي وغيرها عن عبد الله بن عمر: «استقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحجر واستلمه، ثم وضع شفتيه عليه يبكي طويلا» فالتفت، فإذا عمر يبكي، فقال: «يا عمر ها هنا ‌تسكب ‌العبرات». مداره على محمد بن عون الخراساني قال البوصيري في مصباح الزجاجة: هذا إسناد ضعيف محمد بن عون ضعفه ابن معين وأبو حاتم وأبو زرعة والبخاري والنسائي وغيرهم، وصحح الحاكم اسناده، ووافقه الذهبي، وقال ابن القيسراني في تذكرة الحفاظ: ومحمد هذا كان ممن يأتي عن الثقات بالغرائب. وبعض هذا الحديث صحيح، قوله: "استقبل الحجر فاستلمه"، وما بعده من ذكر عمر هو مما انفرد به هذا الخراساني.