السؤال

أنا أفصح من نطق بالضاد

هل يثبت حديث، أنا أفصح من نطق بالضاد؟

الإجابة

قال الإمام الزركشي في «التذكرة في الأحاديث المشتهرة = اللآلئ المنثورة في الأحاديث المشهورة» (ص160): «مَعْنَاهُ صَحِيح قَالَ شَيخنَا عماد الدّين بن كثير فِي تَفْسِيره وَلَا أصل لَهُ» «الفوائد المجموعة» (ص327): «لا أصل له، ومعناه صحيح» وقال نور الدين الحلبي«ومعناه صحيح لأن المعنى أنا أفصح العرب لكونهم هم الذين ينطقون بالضاد ولا توجد في غير لغتهم»«السيرة الحلبية = إنسان العيون في سيرة الأمين المأمون» (1/ 30): ونقل العجلوني في "كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس"(1/182) عن الجلال السيوطي أنه ذكره في «مناهل الصفا بتخريج أحاديث الشفا للجلال السيوطي، ثم قال فيه ‌والعجب ‌من ‌المحلى حيث ذكره في شرح جمع الجوامع من غير بيان حاله، وكذا من شيخ الإسلام زكريا حيث ذكره في شرح الجزرية، ومثله أنا أفصح العرب بيد أني من قريش، أورده أصحاب الغرائب ولا يعلم من أخرجه ولا إسناده».