السؤال

الميراث

هل يصح حديث: أن رجلا من الأنصار أعطى أمه حديقة من نخيل حياتها ، فماتت ، فجاء إخوته فقالوا : نحن فيه شرع سواء ، قال : فأبى ، فاختصموا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقسمها بينهم ميراثا؟

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته: هذا الحديث رواه جابر بن عبد الله، جاء فيه: أن رجلا من الأنصار أعطى أمه حديقة من نخيل حياتها، فماتت، فجاء إخوته فقالوا: نحن فيه شرع سواء، قال: فأبى، فاختصموا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقسمها بينهم ميراثا، أخرجه أبو داود في سننه (3557)، وأحمد في مسنده (299/3)، والبيهقي في السنن الكبرى (174/6) مع اختلاف طفيف في بعض الكلمات. ورواة هذا الحديث ثقات كما جاء في الدراية في تخريج أحاديث الهداية لابن حجر العسقلاني، وفي تنقيح التحقيق لمحمد ابن عبد الهادي، وقال الهيثمي في مجمع الزوائد رجاله رجال الصحيح، ونفس الحكم قال به ابن رسلان في كتابه شرح سنن أبي داود: هذا الحديث رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح عن جابر. والله أعلم.