السؤال

النفخ في الشراب

هل يصح حديث: عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كره أن ينفخ بين يديه في الصلاة أو في شرابه؟

الإجابة

هذا الحديث، أخرجه الإمام الطبراني في المعجم الأوسط للطبراني، وفيه حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان، حدثنا محبوب بن محرز القواريري، حدثنا مجاهد قال: حدثنا صالح، مولى التوأمة، عن أبي هريرة، «عن النبي صلى الله عليه وسلم كره أن ينفخ بين يديه في الصلاة، أو في شرابه». قال الطبراني عقبه: لم يرو هذا الحديث عن مجالد إلا محبوب بن محرز، تفرد به: عبد الله بن عمر. قال الهيثمي في مجمع الزوائد فيه صالح مولى التوأمة، وقد اختلط، وبقية رجاله ثقات. وقال ابن حجر في فتح الباري معلقا على ما ورد في كراهية النفخ في الصلاة "وفي الباب عن أبي هريرة في الأوسط للطبراني وعن زيد بن ثابت عند البيهقي وعن أنس وبريدة عند البزار وأسانيد الجميع ضعيفة جدا". أما النهي عن النفخ في الشراب فقد وردت فيه أحاديث صحيحة ومنها ما أخرجه الإمام مالك في الموطأ عن أبي المثنى الجهني، أنه قال: كنت عند مروان بن الحكم، فدخل عليه أبو سعيد الخدري، فقال له مروان بن الحكم: أسمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن النفخ في الشراب؟ فقال له أبو سعيد: نعم، فقال له رجل: يا رسول الله، إني لا أروى من نفس واحد، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «فأبن القدح عن فيك ثم تنفس»، قال: فإني أرى القذاة فيه، قال: «فأهرقها». وهو موجود بالمنصة برقم 5835. وما أخرجه الترمذي من حديث ‌ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتنفس في الإناء أو ينفخ فيه. قال: هذا حديث حسن صحيح.