السؤال

النسب

ما حكم حديث "علم النسب ، علم لا ينفع ، وجهالته لا تضر"؟

الإجابة

أخرج ابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل المسجد فرأى جمعا من الناس على رجل فقال: «ما هذا؟» قالوا: يا رسول الله رجل علامة، قال: «وما العلامة؟» قالوا: أعلم الناس بأنساب العرب وأعلم الناس بعربية، وأعلم الناس بشعر، وأعلم الناس بما اختلف فيه العرب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هذا علم لا ينفع وجهل لا يضر». وضعفه فقال: "في إسناد هذا الحديث رجلان لا يحتج بهما، وهما سليمان وبقية". وقال ابن رجب: وإسناده لا يصح. بقية دلسه عن غير ثقة. ‌وقال ابن الملقن: وقد ‌صح ‌بطلان ‌قول ‌من ‌قال: ‌إن ‌علم ‌النسب ‌علم ‌لا ‌ينفع ‌وجهل ‌لا ‌يضر، ‌وقد ‌أقدم ‌قوم ‌فنسبوه ‌إلى ‌رسول ‌الله صلى ‌الله ‌عليه ‌وسلم ‌وهو ‌باطل. وقال ابن حجر في الفتح: وهذا الكلام روي مرفوعا ولا يثبت، وروي عن عمر أيضًا، ولا يثبت بل ورد في المرفوع: حديث تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم.