السؤال

الصدقة

ما صحة حديث يد الله فوق يد المعطي، ويد المعطي فوق يد المعطى، ويد المعطى أسفل الأيدي؟

الإجابة

هذا الحديث أخرجه أبو داود الطيالسي 2/654 ، وأحمد بن حنبل 24/37، وابن خزيمة في كتاب التوحيد وإثبات صفات الرب عز وجل 1/154، والطبراني في المعجم الكبير 3/193 ، والحاكم في المستدرك 3/551، عن ابن أبي ذئب، عن مسلم بن جندب، عن حكيم بن حزام، قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فألحفت في المسألة فقال: «ما أنكر مسألتك يا حكيم إن هذا المال حلو خضر أوساخ أيدي الناس وإن يد الله العليا ويد المعطي فوق المعطى وأسفل الأيدي يد المعطى». وصححه إسناده الحاكم والذهبي والحافظ ابن حجر في فتح الباري 3/297. ويزيد معناه قوة ما رواه أحمد في مسنده 25/225، وأبو داود في سننه برقم 1649، وابن خزيمة في توحيده 1/158، وابن حبان في صحيحه 8/148، والبيهقي في كبرى سننه 4/332، عن أبي الزعراء، عن أبي الأحوص، عن أبيه مالك بن نضلة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الأيدي ثلاثة، فيد الله العليا، ويد المعطي التي تليها، ويد السائل السفلى، فأعط الفضل، ولا تعجز عن نفسك».