السؤال

الحمل

السلام عليكم ما حكم الحديث إذا حملتم ؛ فأخروا الحمل ، فإن الرجل موثقة ، واليد معلقة؟ بارك الله فيكم

الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله. هذا حديث رواه الترمذي في العلل الكبير من طريق قيس بن الربيع ، عن بكر بن وائل ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبي هريرة ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا حملتم فأخروا فإن ‌الرجل ‌موثقة واليد معلقة». سألت محمدا عن هذا الحديث فلم يعرفه وقال: أنا لا أكتب حديث قيس بن الربيع ولا أروي عنه. و رواه البزار فقال : وحَدَّثنا أحمد بن عثمان بن حكيم ، قال : حَدَّثنا أبو غسان ، قال : حَدَّثنا قيس عن بكر بن وائل ، عَن الزُّهْرِيّ ، عن سَعِيد بن المسيب عَن أبي هُرَيرة ، عَن النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم ، واللفظُ لفظ مُحَمد بن الصلت قال : إذا حملتم فأخروا الحمل ، أو عن الحمل فإن الرجل موثقة واليد معلقة. ثم قال رحمه الله :" ولا نعلم روى بكر بن وائل ، عَن الزُّهْرِيّ ، عن سَعِيد ، عَن أبي هُرَيرة إلاَّ هذا الحديث."( مسند البزار 2/384) ورواه الطبراني في الأوسط بلفظ :" اذا حملتم فاخروا فان الرجل موثقة وان اليد معلقة " ثم قال : لم يرو هذا الحديث عن الزهري إلا بكر بن وائل. و رواه الحافظ البيهقي في سننه الكبرى عن أبى هريرةَ قال: قال رسولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: "‌إذا ‌حَمَلتُم فأخِّروا، فإِنّ اليَدَ مُعَلَّقَة والرِّجلَ مُوثَقَةٌ". وصَلَه قَيسُ بنُ الرَّبيعِ عن بكرِ بنِ وائلٍ.ا ورَواه سفيانُ بنُ عُيَينَةَ عن وائلٍ أو بكرِ بنِ وائلٍ -هَكَذا بالشَّكِّ- عن الزُّهرِىِّ يَبلُغُ به النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم- قال: "أخِّروا الأحمالَ، فإِنَّ الأيدِى مُعَلَّقَةٌ والأرجُلَ مُوثَقَةٌ"( 12/129) و قال الهيثمي في مجمع الزوائد :" وفيه قيس بن الربيع وثقه شعبة والثوري وفيه كلام " ( 3/492). و أشار إلى ضعفه الروداني في :" جمع الفوائد " ( 1/541) و موضوع الحديث في آداب الحمل على الدواب في السفر .