السؤال

بيان حكم ومعنى حديث «لولا محمد ما خلقتك»

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السادة العلماء الأجلاء -بارك الله فيكم- المرجو بيان حكم ومعنى حديث: «لولا محمد ما خلقتك»

الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله. هو جزء من حديث طويل، رواه الحاكم في المستدرك، والبيهقي في دلائل النبوة .. من طريق أبي الحارث عبد الله بن مسلم الفهري، ثنا إسماعيل بن مسلمة، أنبأ عبد الرحمن بن زيد بن أسلم، عن أبيه، عن جده، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لما اقترف آدم الخطيئة قال: يا رب أسألك بحق محمد لما غفرت لي، فقال الله: يا آدم، وكيف عرفت محمدا ولم أخلقه؟ قال: يا رب، لأنك لما خلقتني بيدك ونفخت في من روحك رفعت رأسي فرأيت على قوائم العرش مكتوبا لا إلاه إلا الله محمد رسول الله فعلمت أنك لم تضف إلى اسمك إلا أحب الخلق إليك، فقال الله: صدقت يا آدم، إنه لأحب الخلق إلي ادعني بحقه فقد غفرت لك ولولا ‌محمد ‌ما ‌خلقتك. " وقد ضعفه البيهقي بعد روايته و حكم الحافظ الذهبي بوضعه . و قال في ميزان الاعتدال :" - عبد الله بن مسلم ، أبو الحارث الفهري. روى عن إسماعيل بن مسلمة بن قعنب، عن عبد الرحمن بن يزيد بن سلم خبرا باطلا فيه: يا آدم لولا محمد ‌ما ‌خلقتك. رواه البيهقى في دلائل النبوة.( الميزان 2/504) ومعناه ــ وإن كان يستحب عدم الاستدلال به لما تقدم من الحكم عليه و لوجود ما هو أثبت في الباب منه ـــــــ هو: ما خص به الله تعالى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من رفعة المكانة، ومحبته له التي فاقت محبة غيره، وأنه أفضل الخلق على الاطلاق.